السنغال.. وفاة «خادمة القرآن» مريم بنت الشيخ إبراهيم انياس

0
156

أعلن في العاصمة السنغالية دكار، اليوم السبت، عن وفاة مريم انياس المعروفة بلقب «الشيخة مريم»، وذلك عن عمر يناهز 88 عاماً، وهي ابنة الشيخ إبراهيم انياس الذي يعد من أبرز الشخصيات الإسلامية في القرن العشرين.

وعُرفت الفقيدة بلقب «الشيخة مريم» بسبب انشغالها بتعليم القرآن الكريم، إذ أسست أكبر معهد لتعليم القرآن الكريم في السنغال، يوجد مقره المركزي في العاصمة دكار، مع فروع في العديد من مناطق السنغال، ويدرس فيه آلاف التلاميذ من السنغال والعديد من بلدان غرب أفريقيا.

وحملت الفقيدة عدة ألقاب في السنغال، من أبرزها لقب «خادمة القرآن»، فيما يلقبها المقربون منها بـ «السيدة».

وكانت الفقيدة محل تكريم وطني ودولي لخدماتها الجليلة في تعليم القرآن الكريم، ونشر قيم الإسلام وتعاليمه في غرب أفريقيا.

ولدت مريم انياس عام 1934 في مدينة «كولخ»، وسط السنغال، لأسرة علمية وصوفية معروفة، ونشر والدها الشيخ إبراهيم انياس الإسلام والطريقة التيجانية في العديد من بلدان غرب أفريقيا، وخاصة في نيجيريا.

درست الفقيدة القرآن الكريم في مدرسة أهلية أسسها والدها في مدينة كولخ، فحفظت القرآن الكريم في سن مبكرة، لتدرس بعد ذلك اللغة العربية وبعض متون الفقه والسيرة، على يد والدها.

بدأت الفقيدة تدريس القرآن الكريم في بيتها بمدينة دكار عام 1960، وهي المدرسة التي ستتحول عام 1975 إلى مؤسسة مختصة في تحفيظ القرآن الكريم، حصلت على دعم العديد من بلدان العالم الإسلامي.

في سنة 1984 أسست «الشيخة مريم» مجمع شيخ الإسلام الحاج إبراهيم انياس التعليمي، الذي يوجد مقره في داكار، ليصبح واحداً من أكبر مراكز تعليم القرآن والشريعة الإسلامية في السنغال وغرب أفريقيا.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم «صحراء ميديا»، إدارة وعمالاً بالتعزية إلى أسرة الفقيدة وإلى الشعب والحكومة السنغاليين.